مقالات

مستقبل الايزيديين بين بغداد واربيل الى أين؟

تحسين شيخ كالو

مستقبل الايزيديين بين بغداد واربيل نحو المجهول

ان الايزيديين جزء ومكون أساسي ورئيسي في العراق وإقليم كوردستان ، ومن المواطنين الاصليين يعيشون في العراق منذ تأسيس العراق ووجود العراق في خارطة العالم، رغم اصليتهم انهم من الدرجة الاخيرة كمواطنين من حيث الحقوق والواجبات الأساسية وتعرضوا الى أبشع الابادات الجماعية امام أنظار سيادة دولتهم وداخل أراضي دولتهم أكثر من ٧٤ مرة وكل مرة الإبادة أبشع من الأخرى من حيث الوحشية بقتلهم وذبحهم والاستيلاء على أموالهم وممتلكاتهم وارضهم واغتصاب نساء الايزيديات والاتجار بهن كسبايا في الأسواق مع الحان صمت سيادة الدولة .

سابقاً كان للأيزيديين بعض الحقوق والواجبات كباقي مكونات المجتمع العراقي في فترة الحكم ما قبل عام ٢٠٠٣.

أما بعد أحداث عام ٢٠٠٣ وسقوط نظام حزب البعث الدكتاتوري ودخول القوات الأمريكية إلى الأراضي العراقية والاطاحة بحكم حزب البعث وتم محاكمة أغلب القادة السياسيين والعسكريين وحكم الإعدام على صدام حسين رئيس العراق السابق الذي كان قائداً ورئيساً دكتاتوراً لأكثرية أبناء شعبه ،وبعد سقوط نظامه وقطع جذور حزبه من الوجود وتعديل الدستور العراقي في عام ٢٠٠٥ .

 الايزيديين بين التهميش والضياع بين مواد الدستور ومنها المادة ١٤٠

ان الايزيديين خسروا ووقعوا كضحية الصراعات السياسية والعسكرية بين بغداد واربيل ويوماً بعد يوم زادت المعاناة نحو الاسوء من حيث الحقوق والواجبات والخدمات وتعمير شنگال خصوصاً والاهتمام بهم من قبل حكومتين  لان شنگال من ضمن المادة ١٤٠ بغداد أهملت شنگال واربيل وقفت صامتاً وتكررت سيناريو الابادات كمسلسل طويل

سياسيآ :كانت الأحزاب السياسية الكورية تحصل على العدد الأكبر واكثر المقاعد في محافظة نينوى ومجلس النواب من أصوات الايزيدين والمرشحيين كانوا من غير المكون الايزيدي وكل دورة انتخابية هم الفريسة والضحية في الفخ السياسي .

وكانت الأحزاب العربية بقوة المال تكسب بعض الأشخاص من المكون الايزيدي للترشيح ضمن قوائمهم للحصول على عدد من الأصوات ، وللايزيديين مقعد كوتا واحد والأحزاب الأخرى كانوا يحاولون بكل طاقاتهم وسلطتهم المادية والمعنوية والعسكرية اخذ هذا المقعد ايضآ كي لا يكون للايزيديين صوت وممثل في البرلمان .

عسكريآ: لجميع مكونات المجتمع العراقي شيعية _سنية _وكوردية قوات عسكرية رسمية وممولة من وزارتي الداخلية والدفاع العراقية والدفاع عن مناطقهم واراضيهم ومصالح بقائهم في الوجود إلا أن الايزيديين خارج القوس وعدم السماح واعطاء الفرصة لهم بتشكيل قوة عسكرية للدفاع عن أراضيهم وحمايتهم والوقوف بوجه الابادات مثالاً على ذلك لو كان للايزيديين قوة عسكرية دفاعية مجهزة بالاسلحة والاعتدة لما كانت الاضرار كالتي حصلت لهم جراء هجمة داعش في اب 2014.

من حيث الاعمار كانت شنگاال من ضمن أكبر الاقضية في العراق ولم تكن هناك سوى مستشفى واحد دون الاهتمام بها من حيث الأطباء والأدوية والأجهزة الطبية اللازمة وصالات الولادة وغرفة العمليات الكافية .

علمياً الايزيديين كانوا ولا زالوا من الأذكياء والتفوق في مجال دراستهم والحصول على المعدلات العالية رغم عدم وجود مدرسين وأساتذة من الاختصاص سوى المحاضرين ورواتبهم كانت ادفع لهم من قبل عوائل الطلبة شهرياً وبالنسبة لفتح معاهد او جامعة لم يكن هنالك سوى معهد تقني افتتح مؤخرا من قبل حكومة الاقليم مم أجبر الايزيديين ان يداوموا في معاهد وجامعات  الموصل ودهوك وكركوك والحمدانية.

رغم كل ذلك الايزيديين من المواطنون مخلصين والطنيين لدولتهم والدفاع عن ارضه باخلاص ووفاء دون أن يخونوا وطنهم يوماً ودون ان يفكروا ان يكونوا خونة لوطنهم .

تحرر شنگال من تنظيم داعش الإرهابي أكثر من ٣سنوات وبسبب الصراعات السياسية والعسكرية بين بغداد واربيل لم تعمر شنگال ولم دعود أهلها والحياة إليها من جديد والصراع مستمر ئگدحه وتحولت من مدينة السلام والتعايش الى ساحة تصفية الحسابات والمصالح.

الكاتب

 


جميع المقالات تعبر عن رأي كتابها

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق