مقالات

مستقبل الايزيدية بين الواقع والطموح

خيري شرقي

لا يخفي على أحد الواقع المؤلم الذي يعيشه الايزيديين وما أفرزتها الإبادة الأخيرة على هذا الشعب المسالم وجعلته فريسة سهلة للجميع وخاصة الاحزاب والكتل السياسية في العراق ودول المنطقة واستغلالها من أجل مصالحها الحزبية والسياسية الضيقة واحدثت شرخا بين المجتمع الايزيدي مما أثر سلبا على القضية الايزيدية في الداخل وفي الخارج وقد يؤثر على مستقبل الايزيديين والنيل من وحدتهم وإرادتهم وتحدياتهم مع الواقع المؤلم والصعب الذي يعيشونه.

ومن هذا المنطلق يجب على الايزيديين أن يوحدوا كلمتهم وان يكون لهم موقف ثابت واستراتيجية واضحة للمستقبل من أجل المطالبة بحقوقهم وهذا يتطلب عمل وجهد وتظافر من قبل الجميع وخاصة شريحة الشباب والمثقفين الذين تقع على عاتقهم المسؤولية الأكبر وخاصة في هذه الظروف الصعبة والتشتت الموجود في الشارع الايزيدي لذا على الجميع التخلي عن المصالح الشخصية الضيقة والعمل بكل صدق واخلاص من أجل مصالح الايزيديين العليا وهذا الأمر يتطلب توحيد الموقف قبل كل شيء وبعد ذلك التفكير والعمل بوضع رؤية مستقبلية واضحة الملامح على اساس رصين وقوي والتحرك الجدي والعمل من أجل تطبيقها على أرض الواقع.

الكاتب

جميع المقالات تعبر عن رأي كتابها

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق