اخبارالاقلياتالايزيديينجينوسايدشنگال

مكتب الطب العدلي: هناك مشكلة تواجه رفات الايزيديين

كاني بريس

اعلن رئيس مكتب الطب الشرعي في بغداد اليوم الخميس ان السلطات العراقية ستبدأ في التعرف على رفات 141 شخصا تم استخراجهم من مقابر جماعية في سنجار

وقال زيد اليوسف لوكالة فرانس برس ” وتابعته كاني بريس سيتم فحص البقايا اولا ثم ستؤخذ عينات من الحمض النووي للمقارنة مع العينات التي تم جمعها من العائلات”.

واكد اليوسف ان هذه الجهود جزء من تحقيق من قبل الحكومة العراقية وفريق خاص للأمم المتحدة لجمع الأدلة على الجرائم التي ارتكبتها جماعة الدولة الإسلامية.

هذا وقد بدأت الأمم المتحدة تحقيقها المشترك العام الماضي ، لاستخراج القبور الجماعية الأولى لضحايا داعش في جميع أنحاء بلدة كوجو في سنجار في 15 مارس المنصرم

وواصل اليوسف حديثه بالقول: “لقد أخذنا حوالي 1،280 عينة من عائلات في سنجار ، لكن المشكلة تكمن في أنه بالنسبة للكثيرين منهم ، هناك ناج واحد فقط والباقي في عداد المفقودين”.

وأضاف يوسف “إذا قارناها بهجمات إرهابية أخرى ، فسنجد ثلاثة أو أربعة أو خمسة ناجين لكل شخص مفقود. لكن هنا ، لدينا ثلاثة أو أربعة أو خمسة أشخاص مفقودين من أجل ناجٍ واحد”.

وقال إن عملية تحديد الهوية ستتأثر أيضًا بمعدل الزواج بين الأيزيديين ، الذين نادراً ما يتزوجون خارج المجتمع.

هذه العزلة هي جزء من ما جعل داعش تجتاح عام 2014 تندبًا كبيرًا ، حيث تم إقصاء العديد من النساء الايزيدية اللواتي تعرضن للاختطاف والاغتصاب من قبل داعش في البداية.

يذكر ان داعش اجتاحت مساحات شاسعة من العراق في عام 2014 ، بما في ذلك منطقة سنجار ذات الاغلبية الايزيدية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق