اخبارالايزيديينالعالمشنگال

ايزيديون يدعمون السوق المحلي الكندي بالمحاصيل الزراعية

كاني بريس

جرت BBC البريطانية مقابلات مع ايزيديين قد هاجروا الى كندا منذ وقت قصير ضمن برنامج لايواء ضحايا داعش من الايزيديين
تحدثت عدول الياس وهي ايزيدية ذات ال 52سنة عن مبادرة زراعية أطلقتها مجموعة يهودية لإعادة توطين اللاجئين في وكندا ،حيث ان العشرات من المعابد والكنائس والمدارس جزء من المجموعة التي رعت عشرات العائلات الايزيدية من اللاجئين حتى الآن وقالت اللاجئة الايزيدية إن قدرتها على الزراعة أعادت ذكريات رائعة عن الزراعة في منزلها في شنكال

.يقول ميشيل عزيزة وهو رئيس المشروع ، إن المشروع الزراعي بدأ قبل حوالي عام كوسيلة لتوفير المساعدات الغذائية للاجئين الايزيديين الذين تدعمهم الحكومة واضافت ان الهدف من المشروع الزراعي هو توحيد المجتمع الايزيدي ومساعدة اللاجئين الذين يكافحون لتلبية احتياجاتهم الغذائية الخاصة.

وواصلت السيدة عدول حديثها بالقول هربت مع خمسة من أطفالي ، لكن أطفالي الخمسة الآخرين ، وجميعهم بالغون ، ما زالوا في مخيمات النازحين. وقالت إنها قلقة منهم باستمرار، ولكن الحصول على فرصة للزراعة أعاد ذكريات طيبة. وقد ساعدها على التغلب عليها.

هذا وقد بدأ المشروع الايزيدي للزراعة العام الماضي ، حيث أنتج حوالي 315 كيلوغرامًا من البطاطا في الأراضي الزراعية المخصصة لهم

وقال ميشيل عزيزة ، إنه على الأرجح أحد أكثر المشروعات نجاحًا التي قمنا بإدارتها.
واضاف إن مبادرة الزراعة بدأت كمشروع رائد في العام الماضي بعد أن أدركت أن اللاجئين الذين تدعمهم الحكومة يحتاجون إلى دعم غذائي إضافي. المساعدة المالية الحكومية عادة ما تنتهي بعد عام.

وبين عزيزة ان الكثير من القادمين الجدد الايزيديين مزارعين. لذلك ظهرت فكرة للاجئين والمتطوعين لزراعة البطاطس في أقل من فدان من الأراضي الزراعية وحقق المشروع حوالي 315 كيلوغرام من البطاطا في الخريف الماضي.

عزيزة اضاف انه من المؤمل أن أعضاء مجتمع الايزيدي سيكونون قادرين على بيع منتجات إضافية في أسواق المزارعين المحليين.وان هذه السنة ، المبادرة أكبر بكثير حيث تزرع أكثر من 50 أسرة حوالي ثمانية فدادين من الأراضي في سان فرانسوا إنهم يتوقعون حصاد حوالي 5400 كيلوغرام من البطاطس ، بالإضافة إلى عشرات المحاصيل الأخرى – بما يكفي لإطعام حوالي 250 شخصًا لعدة أشهر ، وبيع ما تبقى في أسواق المزارعين المحليين.وتوقع عزيزة
إنه يعتقد أن اللاجئين والمتطوعين يمكنهم العمل حتى 20 فدانا العام المقبل

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق