اخبارالايزيديينجينوسايد

نائب إيزيدي يحمل الجهات المعنية بحماية المقابر الجماعية مسؤولية الأهمال والتقصير

كاني بريس

كشف ممثل الكوتا الايزيدية في مجلس النواب النائب صائب خدر ، اليوم الثلاثاء، ان المقابر الجماعية للضحايا الايزيديين الذين قتلوا على ايدي تنظيم داعش الارهابي ، طالتها الحرائق هي الاخرى بعد عمليات حرق حقول الحنطة في سنجار ، مطالباً الامانة العامة لمجلس الوزراء وفريق التحقيق الدولي بجرائم داعش والجهات المعنية الاخرى، بالإسراع في حماية وتأمين المقابر للحفاظ على الادلة.

وقال خدر ان اندلاع الحرائق في الحقول قد يؤدي الى ضياع الادلة التي تساعد الجهات المعنية في التعرف على هويات الضحايا أو منفذي الجرائم التي ارتكبت بحقهم موكدآ أن الجهات المعنية بحماية المقابر الجماعية هي المسؤولة نظرآ للاهمال و التقصير الواضح من قبلهم ، مشيرا الى ان هناك امتعاض شعبي كبير بين صفوف الايزيديين جراء هذا الاهمال للمقابر  مطالبآ الامانة العامة لمجلس الوزراء، ومؤسسة الشهداء، وفريق التحقيق الدولي بجرائم تنظيم داعش بضرورة الحفاظ على المقابر الجماعية وحمايتها من التخريب وضياع الادلة”، مؤكدا اجرينا اتصالات مع جميع هذه الجهات بغية الاسراع بإيجاد سبل كفيلة بحماية المقابر لكن لغاية الان لم نلمس شيئا على ارض الواقع .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق