تقارير

إنطلاق قمة تكنولوجية بمشاركة إيزيدية في الأردن

كاني بريس

بتاريخ ال ٢٥ و ٢٦ نضمت مكتب منظمة اليونيسف في الأردن على مدى يومين متتاليين قمة تقنية بمشاركة أكثر من ٢٠٠ شاب و شابة من مختلف البلدان العربية تحت عنوان ” لا لضياع جيل ٢٠١٩ ” لعرض أفكار الشباب و مشاريعهم الصغيرة و التركيز على مدى الاستفادة منها ، حيث تركزت على أهم الحلول التي تدعم التكنلوجيا و تسد الفجوة بين التعليم و الحصول على العمل ، مع تسليط الضوء على معاناة الشباب في المنطقة العربية و أهم تحديات العمل لديهم .

ماهر العيسى صاحب المشروع العراقي الوحيد المشارك في هذه القمة و الذي استعرض عمل فرقته الموسيقية الصغيرة و التي تم تشكيلها داخل مخيم الشيخان للنازحين الإيزيديين تحدث لكاني بريس قائلآ : أننا و بحكم عملنا مع منظمة Vop داخل المخيم قررنا تشكيل هذه الفرقة الموسيقية كدعم للشباب الواعدين و اكتشاف مواهبهم و تشجيعهم على الانخراط في العمل و التغلب على الظروف الصعبة التي يعيشونها داخل المخيم كون الموسيقى تساعد الإنسان على التكيّف مع واقعه، و للموسيقى ايضاً تأثيرات إيجابية كثيرة على حياة الفرد النفسية و الاجتماعية، كما أن سماع و عزف الالات الموسيقيه يساعد الشخص على التخلص من الامراض و الضغوطات النفسية الاجتماعية ، و كذلك مساعدة الشخص على التخلص من الوحدة و التفريغ الانفعالي عن طريق العزف مما  تؤدي إلى تقوية العلاقات الاجتماعية و الضغوطات النفسية اليومية التي تجمع الشباب على السعادة و الغناء و الحفلات ، حيث قدمنا عدة مسرحيات عن المشاكل الموجودة بين الشباب خلال فترة عملنا .

العيسى قال أن هدفهم من المشاركة كان لكسب علاقات جديدة و الاستفادة من خبراتهم في هذا المجال و كذلك إيصال رسالة محبة و أمل لجميع المشاركين مفادها أننا نعشق السلام و العمل مع الجميع من دون تفرقة .

جدير بالذكر أن هذه القمة التكنولوجية التي أطلقها اليونيسف بالتعاون مع تسعة منظمات أخرى و شركات من القطاع الخاص تهدف بالدرجة الأساس إلى دعم الشباب و خاصة اللاجئين منهم ، و أعطاهم الفرصة للتفكير بعمل مشاريع داعمة لهم و ذلك لتخفيض نسبة البطالة و تحسين أوضاعهم المعيشية و الاقتصادية…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق