العراقتقاريركوردستان

الاختلاف في اسئلة الصفوف المنتهية معضلة تواجه الطلبة النازحين في الاقليم

كاني بريس

تجري الان امتحانات الصفوف المنتهية للدراسة المركزية، حيث تواجه الطلبة النازحين في الاقليم معضلة محيرة تتمثل باختلاف الاسئلة عن بقية المحافظات دون ان تذكر  وزارة التربية السبب.

نواف حمو وهو مدرس في مخيم باجد كندالا قال لكاني بريس ان هناك ظلما تواجه الطلبة النازحين الذين يمتحنون في الاقليم، حيث ان اغلب الاسئلة للمواد نفسها مختلفة عن بقية المحافظات وصعبة مقارنة بغيرها مما يشكل اجحافا بحق الطلبة النازحين.

حمو يوجه نداءً الى الجهات المسؤولة كافة عبر موقعنا بالتدخل واسترجاع حق الطالب النازح واحقاق العدل مقارنة بقرائنه من غير محافظات، حيث اشار ان رغم الظروف المعيشية القاسية التي يعيشها النازحين بالمخيمات وعدم وجود مدرسين اختصاص على الملاك الدائم لتدريسهم حيث اكثرهم محاضرين مجانيين أو لايوجد من يدرسهم اصلا، ارى عدم الانصاف بين اسئلة الداخل و النازحين حيث ان اسئلة النازحين أصعب بكثير مقارنة مع الداخل لان فيها صيغ خارجية و غير شاملة لكافة مواضيع الكتاب المنهجي مما اثر سلباًعلى نفسية الطلبة و معنوياتهم وتعبهم خلال السنة الدراسية.

وواصل حمو كلامه بالقول: باعتقادي لن يحصل اي طالب نازح على مقعد في الطب في جامعة الموصل بهذه الحالة، و لربما لن يتساوى طالب النازح مثل طالب الداخل بقبولات المركزي.

 

مجموعة من الاسئلة للطلبة النازحين وغير المحافظات حيث يظهر الاختلاف بينهم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق