اخبارالايزيديينجينوسايد

منظمة إيزيدية تدعو إلى ضرورة إشراك الضحايا بجميع المحاكمات الجارية لعناصر تنظيم داعش

كاني بريس

دعت المنظمة الايزيدية للتوثيق وشلومو للتوثيق في بيان تم نشره اليوم الإثنين إلى ضرورة اشراك الضحايا بجميع المحاكمات الجارية لعناصر تنظيم داعش.

هذا و جاء في البيان بأن غياب اشراك الضحايا في المحاكمات الجارية يعرقل الوصول الى الحقيقة وكشف جميع ملابسات الجرائم المرتكبة، وهذا ما ينعكس سلبا على تهيئة الظروف المناسبة لاية تحقيقات دولية في الجرائم الدولية التي ارتكبت ع الاراضي العراقية وتجاه مواطنين عراقيين عزل.
ودعا البيان الى ضرورة الاسراع باتخاذ جملة خطوات اساسية للوصول الى الحقيقة من بينها :-
اولا:- اشراك الضحايا والاستماع اليهم خلال المحاكمات الجارية، والتواصل معهم لحين بيان وكشف الحقائق وحفظ الافادات والشهادات التي تعتبر جزء اساسي من اسس العدالة الانتقالية.
ثانيا:- دعوة السلطات العراقية الى عدم الاستعجال لمحاكمة عناصر داعش واصدار الاحكام النهائية كون قانون مكافحة الارهاب لايغطي جميع جوانب تلك الجرائم لكونها جرائم دولية لايوجد لها توصيف في القانون الجنائي العراقي وبالتالي لايجوز محاكمة الاشخاص على ذات الفعل مرتين في حال تشكيل محكمة دولية مختصة او محكمة هجينة مختلطة وطنية ودولية، فيما بعد استكمال اعمال فريق UNITAD
ثالثا:- دعوة السلطات العراقية الى عدم تسليم المتهمين من الاجانب الى سلطات بلدانهم الا بعد كشف الحقائق لتلك الجرائم والافعال التي اقترفوها تجاه المواطنين العراقيين العزل، لحين تكامل الاجراءات العراقية وفق الاجراءات الدولية وحفظ وتوثيق وحماية افاداتهم واعترافاتهم باعتبارها ادلة واضحة لوقوع جرائم الابادة الجماعية وجريمة الحرب والجريمة ضد الانسانية، كذلك كون العراق جزءا من المنظومة الدولية واعلن في اكثر من مناسبة الى قبوله للتعاون الدولي في محاكمة مرتكبي الجرائم الجسيمة في العراق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق