تقارير

مكتبة ازادي المتنقلة

كاني بريس

لا يمكننا ان ننسى دور المكتبة في تنمية عقول الناس بعد أن صار لها دور في نشر الثقافة و المعرفة بسبب تنوع الوسائل و سرعة الحصول على الكتب ، مجموعة شابة مثقفة سعت و بجهود ذاتية لإقامة معارض صغيرة و المشاركة في النشاطات و الفعاليات بهدف نشر الوعي من خلال “مكتبة ازادي المتنقلة “

يقول بركات كيخلي وهو مؤسس مكتبة ازادي المتنقلة في سنجار أن فكرة عرض الكتب التي كانت بحوزته راودته عام ٢٠١٦ أثناء زيارته لمعبد لالش في مناسبة دينية حيث تجمع الناس، ليقوم في اليوم التالي بجلب ما بحوزته من كتب و عرضها في ذلك التجمع للمطالعة فقط ، وتطورت الفكرة بعد تواصل مجموعة من الأصدقاء معه من أجل توسيع الفكرة و تحويلها إلى مكتبة متنقلة .

يضيف كيخلي : نجحنا بالفعل في ذلك و قمنا كخطوة اولية بزيارة مكتبة الجزيرة في دهوك بهدف استعارة كتبهم و عرضها للبيع ، و كذلك اتفقنا مع رابطة التضامن و التآخي الإيزيدية لإنشاء مكتبة متنقلة ، ونجحنا بعد ذلك و بدعم من منظمة MCC من إقامة بعض النشاطات و المعارض بهدف إيصال الكتب للناس و تشجيعهم على القراءة .

يستمر كيخلي في سرد قصته و يقول : نهاية ٢٠١٨ و بعد تشتت المجموعة و انسحاب بعض الأعضاء اتفقنا على تقسيمها إلى فرعين، أحدهما في دهوك و الآخر في شنكال حيث اسكن فيها لاقوم بإدارتها بعد انضمام بعض الأصدقاء إلى فريقي لمجرد سماعهم بالخبر وانطلق عملنا من بلدة شبه خالية ومدمرة.

الكيخلي واصل حديثه لكاني بريس بالقول:شاركنا في دورة تطوير المهارات الوظيفية التابعة لمنظمة هوراس و قمنا بتوزيع الكتب على المشاركين بعد تقسيمهم إلى كروبات ، كذلك نجحنا بإقامة معرضين للكتب في سنوني ، و قبل أيام شاركنا في حفل افتتاحية منتدى شنكال الثقافي من خلال إقامة معرض على هامش الفعاليات وتلمسنا تجاوباً فعالاً من المثقفين و القُراء لأن هدفنا منذ البداية أكبر من مكتبة متنقلة و سنسعى إلى تحقيقه و لن نتوقف عند هذا الحد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق