مقالات

لماذا يرفض الايزيدي العودة إلى سنجار ؟

بقلم إسماعيل خديده

العودة إلى سنجار (الوطن) !
سنجار هو سنجار ، إن سنجار لا يتعلق باللون الأبيض والأسود هناك في سنجار إله واحد ، هدف واحد ، مصير واحد إنها الإنسانية والمحبة .

“حقيقة سنجار ”
في 3 آب 2014 شن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) هجوماً شاملاً على قرى قضاء سنجار ، مما أسفر عن مقتل قرابة 500 شخص وأكثر وأختطاف النساء كسبايا .
حرر قضاء سنجار في 13 تشرين الثاني 2015 وفي عام 2017 استعادت الحكومة المركزية والإقليم السيطرة على القضاء لكن حتى هذهِ اللحظة لايزال الآلاف من الإيزيديين مفقودين حتى الآن والآلاف يقطنون خيام اللجوء .

الايزيديون يرفضون العودة إلى سنجار لماذا ؟
_ الايزيديون يرفضون العودة إلى سنجار ويبحثون عن ملجأ آمن للعيش بسلام .
سنجار ليست محررة حتى الآن !
_السبب القصف التركي على القضاء بين حين واخر ، وتفجير العبوات والألغام في القرى والمجمعات الجنوبية .
تبدو أجزاء من سنجار اليوم كخرائب تعود إلى زمن القديم أو كمدينة مهدمة بفعل حرب عالمية !

النازحون الإيزيديون في مخيمات أقليم كردستان العراق يرفضون العودة إلى سنجار ويطالبون بالحماية الدولية لماذا ؟
_ يطالبون بالحماية الدولية لأنهم لم يعدوا يثقون بقدرة البشمركة أو حتى الجيش العراقي على حمايتهم وحفظ مناطقهم من اي هجوم محتمل .

مطاليب أهالي سنجار في حال العودة إلى (الوطن) !

_ تنظيف كافة مناطق سنجار من العبوات والألغام وتعويضهم لكي يتمكن اهلها من العودة بعد نزوح دام ستة سنوات .
_ارسال المنظمات إلى سنجار .
_تعويض المواطنين بمبلغ مالي لكل عائلة لا يقل عن 2000$ لغرض تمكين العوائل الفقيرة من تمشية أمورها .
_ فتح المدارس الكردية والعربية قبل بدء الدوام .
_إعطاء الفرص العاطلين عن العمل .
_ فتح مراكز صحية .
_ مساعدة الأيتام والفقراء .
_توفير الماء والكهرباء وخدمات البلدية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق