الايزيديينتقارير

موهبة شعرية فذة يحسن كيفية إستخدام أدواته الإبداعية

إبراهيم عليكا

قال عنه أستاذه الدكتور أحمد جارالله “انتبهوا اليه هذا الشاعر الشاب الخطير فنيا في فضاء قصيدة النثر اذا استمر بالركض فوق جمرتها”… أنه الشاعر الشاب قاسم حسين قاسم من مواليد سنجار / دهولا ١٩٩٤ / طالب في كلية الآداب/ قسم اللغة العربية/ جامعة الموصل /المرحلة الثالثة ،  يملك الأدوات الإبداعية ويعرف كيف يستخدمها وكيفية توظيفها ، أحد الطلبة المتميزين في كليته ما جعله يحصل على المرتبة الثانية على زملائه في أول عام دراسي بالجامعة و المرتبة الأولى في العام الثاني

بداياته
يقول قاسم بدأت في مجال الشعر بعد النزوح عام ٢٠١٦ حين التقيت بصديقي الشاعر قاسم عيدو الهبابي والذي كان له الفضل في تشجيعي كما التقيت بالعديد من الأساتذة و الأصدقاء الذين لهم لمسات في تشجيعي للدخول إلى عالم الشعر .

قاسم يوضح أن تجربته تطورت بشكل ملحوظ بعد دخوله إلى الجامعة و مع تأسيس منتدى بعشيقة الثقافي بعد عودة أهالي بعشيقة و بحزاني.

منتدى بعشيقة الثقافي

يعتبر قاسم عضو مؤسس في منتدى بعشيقة الثقافي حيث كانت لهُ بصمة مع مجموعة من الأساتذة و الشباب و الأصدقاء بتأسيس المنتدى الذي هو في الأساس فرع من فروع منتدى اتحاد أدباء وكتاب الموصل و الذي بدوره تابع للاتحاد العام للإدباء و الكتاب في العراق.

مؤلفاته

له مجموعتان شعريتان بعنوان أصابع لا تهضم و هكذا تكلم التكتك و لديه مجموعتان شعريتان إحداهما جاهزة للطبع بعنوان احلام و كوابيس .

لم يقتصر إبداعه و ذكائه في اللغة العربية على التفوق على زملائه على مستوى الكلية فقط بل فاز بالمركز الأول في مسابقة الفنون الإبداعية في الجامعة على مستوى جامعة الموصل.

يواصل قاسم حديثهُ قائلاً: حصلت على العديد من الجوائز والشهادات التقديرية وكان لي جلسة في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق عبر البث المباشر قبل فترة وتم تكريمي من الاتحاد بشهادة تقديرية ، كما حصلت أيضاً في وقت سابق على المركز الثاني على مستوى قصيدة النثر في مسابقة جامعية.

مواهب أخرى 

قاسم هو احد اعضاء هيئة تحرير مجلة طباشير التي تقدم عن قسم اللغة العربية كما له نصوص منشورة في مجلات و جرائد مختلفة على مستوى العراق و الوطن العربي .

يملك قاسم موهبة التقديم أيضاً وهو الذي قدم الكثير من النشاطات و الفعاليات في منتدى بعشيقة الثقافي كما قدم المهرجان الأول في كلية الآداب و شارك في العديد من المهرجانات.

رسالته
رسالتي للناس أن يكونوا أصحاب مسؤولية إتجاه الحياة وان يهتموا بالقراءة والجمال.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق