شنگالمقالات

لماذا التسقيط ؟!

أتمنى ان يأتي يوم و أجد به هذا القوم يكف عن التسقيط ببعضه البعض لأجل(المال)

أتمنى ان يأتي يوم و أجد به هذا القوم يكف عن التسقيط ببعضه البعض لأجل(المال)
استهداف الفنانين وخاصة الفنانات الشابة بيننا دليل كبير على جهلنا و عدم قدرتنا على فهم ثقافة الفن و الحرية ،
قبل أيام تواصلت مع أحدى صديقاتي الفنانات حاول أحدهم نشر صورها و نشر اخبار كاذبة عنها لأجل التسقيط ، تواصلت مع احدهم و قال لي املك صور للفنانة الفلانية ، واريدك ان تقوم بنشرها ، حيث قال لي ذلك الشخص حرفيا ، سافضحها بإية وسيلة كانت و سأقوم بعطائك المبلغ الذي تريده مقابل ان تنشر عنها !
صدمني كلامه واحرق فؤادي كيف بمقدوره النشر عنها افتراء” وكذبا ،

لذا رسالتي للشباب ان يكونوا أكثر وعيا ونضجا ، و اوجهها ايضا الى أصحاب العقول المنفتحة الراقية بدعم الفتيات بهذا الشأن وان يكونوا سندا قانونيا ومجتمعيا لهن لكي لا ينتهك خصوصياتهن ، النساء هن ورود المجتمع ونصف الاخر عددا يجب ان نتوقف عن النقد الهدام ، هنآك مفهوم للنقد هو الحب للشخص و لأجل تقدمه في إعماله و النقد يكون نصيحة قبل كل شيء ولكن الكثير فهم مفهوم النقد على إنه ستقيط و إيقاف الشخص عن عمله جبرا و هذا الشيء بذاته تخلف و جهل !
أتمنى من شبابنا الواعي التركيز على القراءة و مفهوم الحرية و النقد البناء والتصحيح المسارات والخ.. من الأشياء التي تقود المجتمع إلى الأفضل هو التخلي عن تسقيط  الاخرين دون وجه حق ،
فالسلاح الأقوى في ألعالم هو القراءة و فهم الثقافات ،
الحرية شيء جميل أن يملكه الإنسان عندما تختفي الحرية من المجتمعات تلتجئ الناس إلى الأفعال الخاطئة دون إرادة لأنهم لا يملكون طريقة أخرى للتعبير عن أنفسهم ، حرية التعبير يجب ان تكون بحدود دون التجاوز على المقابل ، اليوم في مجتمعنا نجد الكثير من الناس الذين يحاولون أستغلال أبسط أخطاء الاخرين و الماضي للتسقيط ،!
التواصل الاجتماعي وسيلة لتحقيق الاهداف لبعض الأشخاص و وسيلة للتواصل بين الأفراد الذين هم في دول مختلفة ، التواصل .. وسيلة للتعبير عن فكرة ما او الحوار بين الناس  او كتابة نصوص شعرية  والى اخره من الأعمال المفيدة  والنافعة للمجتمع ، لا صلة بين التواصل الاجتماعي بالثقافة ، و الحرية انهُ مجرد أداة بين الناس لا أكثر ،
لذالك أتمنى من الجميع أن يراجع نفسه قبل ان يقدم على إي شيء يخص حياة الآخرين بناء نفسك على حساب غيرك شيء غير أخلاقي و أنساني ، لذا علينا اليوم الابتعاد عن الأشخاص أصحاب الصفحات التي تنشر اخبار كاذبة دون مصدر موثق و وكذلك ينبغي أن نبتعد عن الأشخاص الذين يحاولوا أستغلال الآخرين في ارض الواقع وعدم مصادقتهم ، قبل فترة زمنية تعرضت أحد الشابات الايزيدية في ألمانيا إلى التهديد من قبل شخص أعرفه شخصيًا تواصلت معي الفتاة و شرحت لي القصة نصحتها بان تذهب إلى مدير المدرسة لتشتكي عليه فورًا ، تعجبت مني وقالت أهذا الشخص تعرفه و هو صديقك ؟!
قلت نعم هو صديقي ولكن حين أقوم بنصح الناس و المجتمع الافضل أن أطبق ما أقوله على واقعي وليس في مواقع التواصل الاجتماعي فقط ، لذالك أتمنى منكم جميعًا حين تلتقي بهكذا اشخاص حاول أن تنصحهم إلى الطريق الصحيح وابعاده عن سوكيات غير حضارية ، وهنا لا اقول لك اشتكي عليه فهذا شيء يخصك و يبقى على عاتق عقلك ودرجة المشكلة التي تعاني منها مع الشخص الفلاني ، نحن جميعا نملك عقول ولدينا القدرة على التصرف في هكذا مواقف ولكن احيانا لا نوظف المهارة المناسبة لعلة ما .
تحية لكل فرد يقرأ هذا المقال و طبقه في واقعه اليوم أنا أكتب المقالات لتطبيقها في الواقع وليس قرأتها فقط ، حاولوا تصحيح أخطاء المجتمع لنصبح أحرارا.
لان حين أقوم بنصح الناس و المجتمع أطبق ما أقوله على نفسي اولا ، لذالك أتمنى منكم جميعًا حينما تصادفكم لهكذا حالات ان تحاولوا قدر المستطاع انصاح الطرفين وابتعادهم من ممارسات غير اخلاقية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق