الايزيديين

فريق المحاميين والحقوقيين الايزيديين يجدد العهد للدفاع عن المظلومين وفق القانون

كاني بريس

بيان
تحل علينا اليوم الذكرى السادسة لابادة الجماعية التي تعرض لها الشعب الايزيدي في ٣_٨_٢٠١٤ من قبل اعداء الانسانية عصابات داعش الارهابي حيث ازهقت خلالها ارواح الالاف من ابناء هذا الشعب المسالم ناهيك عن خطف الالاف من النساء والفتيات والرجال والاطفال وتهجير ونزوح مئات الالاف منهم وتدمير قراهم وبيوتهم والاستيلاء على اموالهم ، وكما ان الحملات الابادة الجماعية التي تعرض لها الايزيديون عبر التاريخ ليس لأي ذريعة كانت وانما فقط لانهم ايزيديين وكان الهدف الرئيسي من تلك الحملات هو انهاء وجودهم ومحو هويتهم الدينية والقومية .
ورغم كل هذا لم نرى جهود فعالة من قبل الحكومة والجهات المختصة بمحاسبة المجرمين من الدواعش والمسببين في اسقاط سنجار بيد هولاء الوحوش وكما لم نرى اي جهود محلية ودولية للبحث عن مصير الالاف من المخطوفات بعد مرور 6 سنوات من الخطف .
اليوم وبهذه المناسبة الاليمة والمفجعة على قلوبنا نجدد مطالبتنا المجتمع الدولي وحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم بتكثيف الجهود لمعرفة مصير المختطفين الايزيديين ومحاسبة المجرمين على جرائم التي ارتكبوها بحق الايزيديين والاقليات الاخرى في العراق وهي جرائم ابادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وفق قرار ٢٣٧٩ لسنة ٢٠١٧ بما يضمن عدم تكرار مثل هذه الجرائم
وكذلك عودة النازحين الى ديارهم وبناء سنجار المنكوبة وتعويض عوائل الشهداء و المتضررين من جرائم داعش . 

اليوم نحن كفريق المحاميين والحقوقيين الايزيديين نجدد عهدنا بان نعمل بشكل طوعي ونكون سندا لابناء شعبنا الايزيدي والمظلومين عامة من اجل تحقيق العدالة ونصرة الحق والدفاع عن المظلومين وفق القانون .
المجد والخلود لشهدائنا وسنحيي ذكراهم بعز دائما .
تاريخ ٣_ ٨ _٢٠٢٠
فريق المحاميين والحقوقيين الايزيديين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق