الايزيديينشنگالمقالات

النزوح المزدوج و الفرد الايزيدي

إبراهيم عليكا

النزوح المزدوج و الفرد الايزيدي
بالرغم من ازدواجبة الإدارة في شنكال (سنجار) فالفرد الايزيدي الشنكالي يعيش نزوح مزدوج

ابراهيم عليكا

العائد النازح
حيث أغلب العائدين إلى شنكال في الفترة الأخيرة و بنسبة أكثر من ٦٠ ٪ منهم يسكنون في مناطق وقرى و مجمعات أخرى ليس الخاصة بهم و هذه الظاهرة تعتبر جزء من الحد الفاصل بين عودة الحياة إلى شنكال بشكل طبيعي و بين بقائها في فوضى و استمرارية غياب الخدمات و الاعمار و الاستقرار

فيما يخص مركز قضاء شنكال القاطنين فيها حالياً لا تتجاوز نسبة سكانها الأصليين الذين كانوا يعيشون فيها قبل الإبادة ٢٠ ٪ من الساكنين فيها الان

منبع المقاومة و الابطال
المجمعات التي لا تعيش فيها حالياً اي انسان هو مجمعي سيبا شيخ خدر و كرزرك العائدين من هذه المناطق إلى شنكال مؤخراً يسكنون في مناطق مختلفة موزعة على مركز القضاء و ناحية الشمال.

فعدد العوائل العائدة من أهالي سيباي الاصليين إلى شنكال حوالي ٧٥٠ عائلة و من هذه العوائل لا تتجاوز العائدين إلى مناطقهم الأصلية نسبة ٢ ٪ اي ان جميعها تسكن في خارج سيباي.

فخ القطيع
في فترة لا تتعدى ٣ اشهر بلغت عدد العوائل العائدة إلى شنكال حوالي ٣٥٠٠ عائلة ٨٥ ٪ منهم احد افراد عائلتهم منتسب في وزارتي الداخلية و الدفاع.

من نزوح إلى نزوح
قبل حوالي شهر عادت ٦ عوائل إلى سيباي و قبل يومين عادت نفس العوائل إلى قضاء شنكال و ناحية الشمال لوحشية الواقع الذي اصطدموا به.

انه جحيم الجانب المشرق وهم شنكال واقع.

ابراهيم عليكا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق