اخبارالايزيديينالعراق

ناجيات إيزيديات في مبنى البرلمان العراقي للمطالبة بتشريع قانونهن

كاني بريس

متابعات / كاني بريس

شفق نيوز/ أعلن النائب عن المكون الايزيدي صائب خدر، يوم الاثنين، عن تفاصيل اللقاءات التي اجرتها الناجيات الايزيديات مع الرئاسات العراقية، مشيرا إلى أن الناجيات يحثن البرلمان العراقي على تشريع قانونهن.

وقال خدر في مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان بحضور عدد من الناجيات الايزيديات وحضره مراسل وكالة شفق نيوز، إن “سلسلة من اللقاءات اجريت من قبل الناجيات حول جملة من القضايا التي تخص الناجيات وضحايا الايزيديين”.

ولفت إلى أن “الناجيات اجرين مجموعة من اللقاءات لحث الكتل لتشريع قانون الناجيات الايزيديات”، موضحا أن “هناك اكثر من ثلاثة الف ناج وناجية لم يستلموا اي حقوق”.

وشدد النائب عن المكون الايزيدي على “ضرورة ان تكون هناك محاسبة لمرتكبي الجريمة والقصاص منهم وتعويض عوائل الضحايا”، داعيا مجلس النواب الى “حسم تشريع قانون الناجيات بشكل سريع وتنفيذ الوعود التي قطعها السياسيين للناجيات”.

وكان عدد من الناجيات الايزيديات اجرين لقاءات بالرئيس العراقي برهم صالح ورئيسي الوزراء مصطفى الكاظيم، والبرلمان محمد الحلبوسي، وتركزت اللقاءات على تشريع قانون الناجيات الايزيديات المرسل من رئاسة الجمهورية إلى البرلمان.

ونفذ “داعش” الإرهابي جرائم قتل ومقابر جماعية بحق كبار السن والشباب من أبناء المكون الإيزيدي، عندما اجتاح قضاء سنجار غربي الموصل، مركز نينوى شمالي العراق في الثالث من أغسطس/ آب عام 2014، واختطف أكثر من 5 آلاف شخص أغلبهم من الأطفال والنساء والفتيات اللواتي اقتدن سبايا وجاريات على يد عناصر التنظيم الإرهابي للاستعباد الجنسي والتجارة في أسواق للنخاسة افتتح بعضها داخل الأراضي السورية.

وأكد مكتب إنقاذ المختطفات والمختطفين الإيزيديين في إقليم كوردستان، أن العدد الكلي للمختطفين والمختطفات الذين لم يتم تحريرهم حتى الآن بلغ 2887 من بينهم 1308 أنثى، و1579 من الذكور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق